هل الاضطرابات النفسية لها تأثير سلبي على صحة الأسنان ؟

الكثير منا يعاني من اضطرابات نفسية فهل لها تأثير على صحة الأسنان والفم ؟ لمعرفة الجواب اقرأ المقال التالي :-

نعم، الاضطرابات النفسية يمكن أن تؤثر سلباً على صحة الأسنان. التوتر والقلق والاكتئاب يمكن أن يؤدي إلى عادات سلبية مثل قضم الأظافر أو طحن الأسنان (الصرير)، والتي يمكن أن تتسبب في تلف الأسنان واللثة. بالإضافة إلى ذلك، الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نفسية قد يهملون نظافة الفم والأسنان، مما يزيد من خطر الإصابة بالتسوس وأمراض اللثة. التوتر يمكن أن يؤثر أيضاً على الجهاز المناعي، مما يجعل الجسم أقل قدرة على مقاومة العدوى في الفم.

إضافة إلى التأثيرات التي ذكرتها، الاضطرابات النفسية يمكن أن تؤثر على صحة الأسنان بطرق أخرى مثل:

  1. جفاف الفم: بعض الأدوية المستخدمة لعلاج الاضطرابات النفسية مثل مضادات الاكتئاب ومضادات الذهان يمكن أن تسبب جفاف الفم، مما يزيد من خطر تسوس الأسنان وأمراض اللثة.
  2. النظام الغذائي: الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نفسية قد يتناولون أطعمة غير صحية تحتوي على كميات كبيرة من السكر والكربوهيدرات، مما يؤدي إلى تسوس الأسنان.
  3. السلوكيات التدميرية: الاكتئاب والقلق قد يؤديان إلى تجاهل العناية بالأسنان وعدم زيارة طبيب الأسنان بانتظام، مما يؤدي إلى تفاقم مشاكل الأسنان.
  4. تآكل الأسنان: التوتر يمكن أن يؤدي إلى زيادة حموضة الفم بسبب مشاكل المعدة مثل ارتجاع الحمض، مما يؤدي إلى تآكل مينا الأسنان.
  5. الإصابات الذاتية: بعض الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نفسية قد يلجأون إلى إيذاء أنفسهم، مما قد يشمل إيذاء الفم والأسنان بشكل مباشر.

مهم جداً أن يكون لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نفسية روتين صحي للعناية بالأسنان وأن يتابعوا بانتظام مع طبيب الأسنان.



Leave Comment